عنــوان البحـــث: مدينة نابلس؛ توأمة دمشق.

الأســــتـاذة: جـومـانــا الصـالـح ـ نابلس بفتح النون وضم الباء، أسسها الكنعانيون في الألفية الثالثة قبل الميلاد وكانت تسمى (شكيم)، وبعد استقرار الرومان فيها بعد الميلاد هدموا المدينة وبنى الإمبراطور الروماني “قسبازيان” المدينة الحالية وأسماها نيابوليس: أي المدينة الجديدة. تقع في شمال الضفة الغربية المحتلة في فلسطين، وتضم 56 قرية، وتعتبر قلب فلسطين تربط شمالها بجنوبها،

الشاعرة الصغيرة صبا طنينة، موهبة صاعدة

الطفلة الفلسطينية صبا طنيني، ١٢ عام، ابنة مدينة القدس – فلسطين تفوز بالمرتبة الثانية في مسابقة إلقاء الشعر العربي على مستوى الصف الخامس والسادس في مدرسة الراهبات الوردية في مدينة القدس. صبا، طالبة نشيطة و تتعلم الدبكة الشعبية الفلسطينية و هي مهتمة بالثقافة و الادب الفلسطيني. تطمح صبا الى ان تصبح شاعرة قادرة على تمثيل

التثاقف” مقابل “الإستيلاء الثقافي”: تعقيدات الهوية

بقلم جوليا عائشة عند التركيز على الاختلافات بين “الإستيلاء الثقافي” الإنتقائي لعناصر في بنية ثقافة ما ومفهوم “التثاقف”، الذي تقريباً قلما سمعنا به، بغرض تشذيب التعريف المصطلحي والتمايز بين المفردات، فإن ما يلفت انتباهي على الفور هو أخذ المستولين على العناصر الثقافية بأجزاء من الثقافة الأخرى إلى خارج سياقها وأحيانًا بدون نسبتها إلى مصدرها أو

الفلسطينية اماني أبوزهره تفوز بجائزة أفضل إمرأة بأوروبا بمجال الأدب

بقلم ماهر محمود فازت الشابة الفلسطينية أماني أبو زهرة بجائزة أفضل إمرأة في أوروبا بمجال الأدب، خلال مسابقة نظمتها مؤسسه “اديشن إف” الألمانية على مستوى الاتحاد الأوروبي. وشارك في المسابقة، أكثر من ألف سيدة في شتى المجالات مثل الطب، والهندسة، والفن، والأدب، وغيرها من مجالات متعددة، وأسفرت عن فوز 25 سيدة. وهنأ رئيس الجالية الفلسطينية

الطفلة الفلسطينية هالة العطاري موهبة حقيقية

تقرير رئيس التحرير، كايد عمر غياظة الطالبة هالة فايز العطاري، عمرها ١١ سنة، تفوز بالمرتبة الاولى بمسابقة القاء الشعر العربي على مستوى الصف الخامس والسادس في مدرسة راهبات الوردية في مدينة القدس – فلسطين. و هي موهبة رائعة تستحق الاهتمام و التشجيع تدرس هالة بمدرسة راهبات الوردية بمدينة القدس. و لديها مواهب عديدة منها رقص

هبة صويص، فنانة أردنية مبدعة

حوار مع رئيس التحرير، كايد عمر غياظة هبة صويص، فنانة أردنية من مدينة الفحيص حائزة على شهادة الباكالوريوس في ادارة الاعمال ودبلوم فنون جميلة في المعهد العالي للفنون التابع لوزارة الثقافة الاردنية. الفنّ بالنسبة ل هبة هو حرية، تقول: أنا أمارس حرّيتي الفكرية من خلال اللوحة. بينما يعبّر الشاعر عن أحلامه وهواجسه وتطلعاته إلى الحياة

تخمة التفكير بين الإنسان الإستطلاعيّ والإنسان العادي

بقلم براءة الدويك يصلُ الإنسان الإستطلاعيّ أحياناً إلى “تخمة تفكير”، يرى كلّ ما حوله علامات استفهام تُثيره، رغم عدم أهمية ما يدعوه للتأمل أحياناً، يضعُ أحاديث الآخرين تحت المجهر، ويقيس تحركاتهم ومشاعرهم وأفعالهم بتحليلاته، وقد يصل فائض تفكيره بجمالية الأشياء إلى خلق سلبيات له تدعوه إلى كرهه أخيرا. يقول أنسي الحاج في حبّه لجمال الموسيقى،

زكريا فنون – فنان فلسطيني يستحق الاحترام

المعلم زكريا فنون، تخصص في مجال الفن و تميز في أعماله الخشبية و الحرفية. يعلم طلابه في المدرسة كيفية صناعة الأدوات و الأثاث بأقل جهد و بأقل الموارد المتوفرة. و خارج عمله احترف هذه الحرفة و تريد ان ندعمه و ندعم فنه من خلال ايجاد سوق لمنوجاته الرائعة لمن يرغب بشراء هذه المنتجات و الذي

شجاعة العَرَبيَّة وجُبن المستعرِبة! بقلم: أ.د/ عبدالله بن أحمد الفَيْفي

عُرِف القرنان السابع والثامن الهجريَّين بالعجائب والغرائب- لُغويًّا، وأدبيًّا، وفكريًّا، وسياسيًّا، ودِينيًّا- ومن ذلك ما تفتَّقت عنه عبقريَّات بعض أعلامه من حُجج طريفة لإنكار المجاز اللغوي. وقد ظلَّ تراث هذين القرنين تابوتًا للأمَّة العربيَّة والإسلاميَّة، مليئًا بعناكب التشدُّد، والظلام، والاتِّباعيَّة، والتخلُّف، بصوره كافَّة. حتى إذا ناهز الإنسان المعاصر الإفاقة من سُبات عصور الانحطاط، بقيت فُلولٌ

اطفالنا كلهم عهد التميمي

للشاعرة الفلسطينية حفيظة ابراهيم اطفال بلادي الزمانُ زادَ في الرثاءِ لحالهمْ وعلى جراحاتهِم تراقصَ الالمُ … اليتم عربدَ على ابوابهِمْ الموتُ والسجن … الموت المتربص في الطرقات الذي يفتِكُ بالغد الزاهرْ يُصادِرُ المشاعرْ ويكسِر الخواطرْ.. لكن, لكن العزم في اطفالِ بلادي لا يَهُنُ لا يعرفُ الانكسارْ, اقوى من الحصار اقوى من الموتِ , أقوى من